الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى هو الذي أرسل رسوله بالهدى

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 427 ] هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون

قوله تعالى: هو الذي أرسل رسوله يعني محمدا صلى الله عليه وسلم (بالهدى) وفيه ثلاثة أقوال .

أحدها: أنه التوحيد . والثاني: القرآن . والثالث: تبيان الفرائض . فأما دين الحق ، فهو الإسلام . وفي قوله: (ليظهره) قولان .

أحدهما: أن الهاء عائدة على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فالمعنى: ليعلمه شرائع الدين كلها ، فلا يخفى عليه منها شيء ، قاله ابن عباس .

والثاني: أنها راجعة إلى الدين . ثم في معنى الكلام قولان .

أحدهما: ليظهر هذا الدين على سائر الملل . ومتى يكون ذلك؟ [ ص: 428 ] فيه قولان . أحدهما: عند نزول عيسى عليه السلام ، فإنه يتبعه أهل كل دين ، وتصير الملل واحدة ، فلا يبقى أهل دين إلا دخلوا في الإسلام أو أدوا الجزية ، قاله أبو هريرة ، والضحاك . والثاني: أنه عند خروج المهدي ، قاله السدي .

والقول الثاني: أن إظهار الدين إنما هو بالحجج الواضحة ، وإن لم يدخل الناس فيه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث