الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب المصلي إذا خلع نعليه أين يضعهما

باب المصلي إذا خلع نعليه أين يضعهما

654 حدثنا الحسن بن علي حدثنا عثمان بن عمر حدثنا صالح بن رستم أبو عامر عن عبد الرحمن بن قيس عن يوسف بن ماهك عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا صلى أحدكم فلا يضع نعليه عن يمينه ولا عن يساره فتكون عن يمين غيره إلا أن لا يكون عن يساره أحد وليضعهما بين رجليه [ ص: 268 ]

التالي السابق


[ ص: 268 ] باب المصلي إذا خلع نعليه أين يضعهما

( إذا صلى أحدكم ) أي أراد أن يصلي ( فلا يضع ) بالجزم جواب إذا ( فتكون عن يمين غيره ) أي فتقع نعلاه على يمين غيره . قال الطيبي : هو بالنصب جوابا للنهي أي وضعه عن يساره مع وجود غيره سبب لأن تكون عن يمين صاحبه ، يعني وفيه نوع إهانة له ، وعلى المؤمن أن يحب لصاحبه ما يحب لنفسه ويكره له ما يكره لنفسه ( إلا أن يكون عن يساره أحد ) أي فيضعهما عن يساره . قال المنذري : في إسناده عبد الرحمن بن قيس ويشبه أن يكون الزعفراني البصري كنية ، أبو معاوية لا يحتج به .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث