الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


228 - سليمان الأعمش

ومنهم الإمام المقرئ ، الراوي المفتي ، كان كثير العمل ، قصير الأمل ، من ربه راهبا ناسكا ، ومع عباده لاعبا ضاحكا ، سليمان بن مهران الأعمش .

وقيل : إن التصوف موافقة الحق ، ومضاحكة الخلق .

حدثنا أبو حامد بن جبلة ، ثنا محمد بن إسحاق بن راهويه ، أنبأنا حيوة بن شريح الحمصي ، ثنا مبشر بن عبيد ، عن الأعمش قال : " قرأت القرآن على يحيى بن وثاب ، وقرأ يحيى على علقمة - أو مسروق - وقرأ هو على عبد الله بن مسعود ، وقرأ عبد الله بن مسعود على رسول الله صلى الله عليه وسلم " .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثني أبي ، ثنا أبو نعيم قال : سمعت الأعمش ، يقول : " كانوا يقرءون على يحيى بن وثاب وأنا جالس ، فلما مات أحدقوا بي " .

حدثنا أحمد بن جعفر بن سالم ، ثنا أحمد بن علي [ ص: 47 ] الأبار ، ثنا إبراهيم بن سعيد ، ثنا زيد بن الحباب ، عن الحسين بن واقد . قال : قرأت على الأعمش فقلت له : كيف رأيت قراءتي ؟ قال : " ما قرأ علي علج أقرأ منك " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث