الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 29 ] مصعب ( د ، ت ، ق )

بن ثابت بن الخليفة عبد الله بن الزبير بن العوام ، القدوة الإمام أبو عبد الله الأسدي الزبيري المدني .

حدث عن : أبيه ، وعطاء بن أبي رباح ، ونافع العمري ، ومحمد بن المنكدر .

حدث عنه : ابنه عبد الله والي اليمن ، وحاتم بن إسماعيل ، وعبد العزيز الدراوردي ، ومحمد بن عمر الواقدي ، وعبد الرزاق ، وجماعة .

قال نافلته الزبير في كتاب " النسب " : أمه كلبية اشتراها أبوه من سكينة بنت الحسين بمائة ناقة .

فحدثني عمي مصعب أن جده كان من أعبد أهل زمانه ، صام هو وأخوه نافع من عمرهما خمسين سنة .

وحدثني يحيى بن مسكين قال : ما رأيت أحدا قط أكثر صلاة من مصعب بن ثابت ، كان يصلي في كل يوم وليلة ألف ركعة ، ويصوم الدهر .

وقالت عنه أسماء بنت مصعب : كان أبي يصلي في اليوم والليلة ألف ركعة .

وقال مصعب بن عثمان وخالد بن وضاح : كان مصعب بن ثابت يصوم الدهر ، ويصلي في اليوم والليلة ألف ركعة ، يبس من العبادة ، وكان من أبلغ أهل زمانه . [ ص: 30 ]

قال أحمد بن حنبل : ضعيف .

وقال النسائي وغيره : ليس بالقوي .

وقال أبو حاتم : لا يحتج به . وروى معاوية بن صالح عن يحيى : ليس بشيء .

وقال ابن حبان : منكر الحديث استحق لذلك مجانبة حديثه .

روى الدراوردي عنه ، عن عبد الله بن أبي طلحة ، عن أنس مرفوعا : " خير المجالس أوسعها " .

قال ابن حبان : مات سنة سبع وخمسين ومائة وهو ابن ثلاث وسبعين سنة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث