الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب قسم الصدقات ومصارفها الثمانية

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 231 ] كتاب قسم الصدقات ومصارفها الثمانية .

1492 - ( 1 ) - حديث : { أن رجلين أتيا رسول الله صلى الله عليه وسلم يسألانه الصدقة فقال : إن شئتما أعطيتكما ولا حظ فيها لغني ولا لذي مرة سوي }. ويروى : { ولا لذي قوة مكتسب }. الشافعي ، وأحمد ، وأبو داود ، والنسائي ، والدارقطني ، من حديث عبد الله بن عدي بن الخيار : { أن رجلين أخبراه أنهما أتيا رسول الله صلى الله عليه وسلم يسألانه الصدقة ، فقلب فيهما النظر ، فرآهما جلدين ، فقال : إن شئتما أعطيتكما ، ولا حظ فيها لغني ولا لقوي مكتسب }لفظ أحمد ، زاد الطحاوي في بيان المشكل : أن رجلين من قومه ، قال أحمد بن حنبل : ما أجوده من حديث .

( تنبيه ) :

تبين بهذا أن قوله : { ولا لذي مرة سوي }ليس هو في هذا المتن ، نعم روي في حديث آخر ، ورواه أحمد ، والنسائي ، وابن ماجه ، وابن حبان ، والحاكم من حديث أبي هريرة بلفظ : { لا تحل الصدقة لغني ، ولا [ ص: 232 ] لذي مرة سوي }. وأبو داود ، والترمذي ، والحاكم من حديث عبد الله بن عمرو بن العاص بسند حسن ، ولفظه : { لذي مرة قوي }وفي الباب عن طلحة مثل حديث أبي هريرة ذكره الدارقطني في العلل ، ورواه أبو يعلى . وعن ابن عمر في كامل ابن عدي . وعن حبشي بن جنادة في الترمذي . وعن جابر عند الدارقطني ورواه أحمد من طريق أبي زميل عن رجل من بني هلال به ، وعن عبد الرحمن بن أبي بكر في الطبراني .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث