الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى ود كثير من أهل الكتاب لو يردونكم من بعد إيمانك

جزء التالي صفحة
السابق

ود كثير [ 109 ] .

رفع بود ( من أهل الكتاب ) خفض بمن ( لو يردونكم ) فعل مستقبل ( كفارا ) مفعول ثان ، وإن شئت كان حالا ( حسدا ) مصدر ، وقال الفراء : هو كالمفسر فاعفوا أمر ، والأصل " فاعفوو " حذفت الضمة لثقلها ، ثم حذفت الواو لالتقاء الساكنين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث