الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى قل أنفقوا طوعا أو كرها لن يتقبل منكم

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

قل أنفقوا طوعا أو كرها لن يتقبل منكم إنكم كنتم قوما فاسقين

قوله تعالى: أنفقوا طوعا أو كرها سبب نزولها أن الجد بن قيس قال للنبي صلى الله عليه وسلم لما عرض عليه غزو الروم: إذا رأيت النساء افتتنت ، ولكن هذا مالي أعينك به ، فنزلت هذه الآية ، قال ابن عباس . قال الزجاج : وهذا لفظ أمر ، ومعناه معنى الشرط والجزاء ، المعنى: إن أنفقتم طائعين أو مكرهين لن يتقبل منكم . ومثله في الشعر قول كثير:


أسيئي بنا أو أحسني لا ملومة لدينا ولا مقلية إن تقلت



لم يأمرها بالإساءة ، ولكن أعلمها أنها إن أساءت أو أحسنت فهو على عهدها . قال الفراء: ومثله استغفر لهم أو لا تستغفر لهم [التوبة:80] .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث