الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل أدرك المأموم الإمام في الركوع الثاني في صلاة الكسوف

جزء التالي صفحة
السابق

( 1471 ) فصل : إذا أدرك المأموم الإمام في الركوع الثاني ، احتمل أن تفوته الركعة . قال القاضي : لأنه قد فاته من الركعة ركوع ، أشبه ما لو فاته الركوع من غير هذه الصلاة . ويحتمل أن صلاته تصح ; لأنه يجوز أن يصلي هذه الصلاة بركوع واحد ، فاجتزئ به في حق المسبوق . والله أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث