الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط




303 - أبو عبد الله الصنابحي

ومنهم المشمر المسابق ، أبو عبد الله الصنابحي عبد الرحمن بن عسيلة .

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر ، ثنا علي بن إسحاق ، ثنا حسين بن الحسن ، ثنا عبد الله بن المبارك ، ثنا عبد الله بن عون ، عن رجاء بن حيوة ، عن محمود بن الربيع قال : كنا عند عبادة بن الصامت فاشتكى ، فأقبل الصنابحي ، فقال عبادة : " من سره أن ينظر إلى رجل كأنما رقي به فوق سبع سموات فعمل ما عمل على ما رأى فلينظر إلى هذا " .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا محمد بن الحسن بن قتيبة ، ثنا محمد بن أيوب بن سويد ، ثنا أبي ، عن إبراهيم بن أبي عبلة ، عن ابن محيريز قال : عدنا عبادة فأقبل أبو عبد الله الصنابحي ، فلما رآه مقبلا قال عبادة : " من أحب أن ينظر إلى رجل كأنما عرج به إلى أهل السماء فنظر إلى أهل الجنة وأهل النار فرجع وهو يعمل على ما يرى فلينظر إلى هذا " .

حدثنا أبي ، ثنا إبراهيم بن محمد بن الحسن ، ثنا عيسى بن خالد ، ثنا أبو اليمان ، ثنا إسماعيل بن عياش ، عن جرير بن عثمان ، عن أبي عبد الله الصنابحي ، أنه كان يقول : " إنا لا نرى إلا حرا وبردا فأرحنا من الدنيا " .

حدثنا أبي ، وأبو محمد بن حيان قالا : ثنا إبراهيم بن محمد بن الحسن ، ثنا محمد بن هاشم ، ثنا بقية بن الوليد ، عن عقيل بن مدرك ، عن بعض المشيخة ، عن أبي عبد الله الصنابحي قال : " الدنيا تدعو إلى فتنة ، والشيطان يدعو إلى خطيئة ، ولقاء الله خير من الإقامة معهما "

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث