الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب الجنائز

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 160 ] كتاب الجنائز يستحب للإنسان ذكر الموت والاستعداد له ، فإنه روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال { : أكثروا من ذكر هاذم اللذات ، فما ذكر في كثير إلا قلله ، ولا في قليل إلا كثره } . روى البخاري أوله . وإذا مرض استحب له أن يصبر ، ويكره الأنين ; لما روي عن طاوس أنه كرهه .

ولا يتمنى الموت لضر نزل به ; لقول النبي صلى الله عليه وسلم { : ولا يتمنين أحدكم الموت لضر نزل به ، وليقل : اللهم أحيني ما كانت الحياة خيرا لي ، وتوفني إذا كانت الوفاة خيرا لي } . وقال الترمذي : هذا حديث حسن صحيح . ويحسن ظنه بربه تعالى ، قال جابر : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم { يقول قبل موته بثلاث : لا يموتن أحدكم إلا وهو يحسن الظن بالله تعالى } . رواه مسلم ، وأبو داود .

وقال معتمر عن أبيه ، إنه قال له عند موته : حدثني بالرخص .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث