الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


308- أبو عطية المذبوح

ومنهم المفزع المشروح ، أبو عطية بن قيس المذبوح .

حدثنا عبد الله بن محمد ، ثنا علي بن إسحاق ، ثنا حسين بن الحسن ، ثنا عبد الله بن المبارك ، ح . وحدثني أبي ، ثنا إبراهيم بن محمد بن الحسن ، ثنا أحمد بن سعيد الكندي ، ثنا بقية بن الوليد ، قالا : ثنا أبو بكر بن أبي مريم الغساني ، ثنا الهيثم بن مالك ، قالا : كنا نتحدث عند أيفع بن عبد وعنده أبو عطية المذبوح ، [ ص: 154 ] فتذاكروا النعم فقالوا : من أنعم الناس ؟ فقالوا : فلان وفلان ، فقال أيفع : ما تقول يا أبا عطية ؟ فقال : أنا أخبركم من هو أنعم منه ، جسد في اللحد قد أمن من العذاب ، قال بقية : وقال لي صفوان بن عمرو : قال : جسد في التراب قد أمن من العذاب ينتظر الثواب .

حدثنا عبد الله بن محمد ، ثنا علي بن إسحاق ، ثنا حسين ، ثنا عبد الله بن المبارك ، عن أبي بكر بن أبي مريم الغساني ، عن حماد بن سعيد بن أبي عطية المذبوح ، قال : لما حضر أبا عطية الموت جزع منه ، فقالوا له : أتجزع من الموت ؟ قال : ما لي لا أجزع ، وإنما هي ساعة ثم لا أدري أين يسلك بي

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث