الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل

فصل

* وأما القطب، فهو مدار الأمر، كل من دار عليه تدبير أمر من أمور الدين والدنيا فهو قطبه، قد يكون الرجل قطب داره ودربه وبلده، إما في أمر معين من أمر الدين والدنيا، وإما في أمور كثيرة، كما يكون رئيس القرية ووالي البقعة قطبا في الأمور التي يدبرها; فإن للقلوب من التأثير أكثر مما للأجساد.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث