الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة يبدأ في غسل الميت بميامنه ويقلبه على جنبيه ليعم الماء سائر جسمه

جزء التالي صفحة
السابق

( 1505 ) مسألة ; قال : ( ويصب عليه الماء ، فيبدأ بميامنه ، ويقلبه على جنبيه ، ليعم الماء سائر جسمه ) وجملة ذلك أنه إذا وضأه بدأ بغسل رأسه ، ثم لحيته . نص عليه أحمد . فيضرب السدر فيغسلهما برغوته ، ويغسل وجهه ، ويغسل اليد اليمنى من المنكب إلى الكفين وصفحة عنقه اليمنى ، وشق صدره وجنبيه وفخذه وساقه ، يغسل الظاهر من ذلك وهو مستلق ، ثم يصنع ذلك بالجانب الأيسر ، ثم يرفعه من جانبه الأيمن ، ولا يكبه لوجهه ، فيغسل الظهر وما هناك من وركه وفخذه وساقه ، ثم يعود فيحرفه على جنبه الأيمن ، ويغسل شقه الأيسر كذلك .

هكذا ذكره إبراهيم النخعي ، والقاضي . وهو أقرب إلى موافقة قوله عليه السلام { ابدأن بميامنها } . وهو [ ص: 166 ] أشبه بغسل الحي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث