الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى وتكونوا من بعده قوما صالحين

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

وقوله - عز وجل -: وتكونوا من بعده قوما صالحين ؛ أي: تتوبون من بعد قتله.

وقوله: أو اطرحوه أرضا ؛ معناه - والله أعلم -: أرضا يبعد بها عن أبيه؛ لأنه لن يخلو من أن يكون في أرض؛ قوله: يخل لكم وجه أبيكم ؛ يدل على أنهم تآمروا في أن يطرحوه في أرض لا يقدر عليه فيها أبوه؛ و"أرضا"؛ منصوب على إسقاط "في"؛ وإفضاء الفعل إليها؛ لأن "أرضا"؛ ليست من الظروف المبهمة.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث