الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ثم دخلت سنة ثنتين وسبعين ومائة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 567 ] ثم دخلت سنة ثنتين وسبعين ومائة

فيها وضع الرشيد عن أهل العراق العشر الذي كان يؤخذ منهم بعد النصف .

وفيها خرج الرشيد من بغداد يرتاد له موضعا يسكنه غيرها ، فلم يبرح إلا أن تشوش فيها ثم رجع .

وفيها حج بالناس يعقوب ابن أبي جعفر المنصور عم هارون الرشيد .

وفيها غزا الصائفة إسحاق بن سليمان بن علي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث