الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا هو خير

جزء التالي صفحة
السابق

فبذلك فليفرحوا [58]

إشارة إلى الفضل والرحمة والعرب تأتي بذلك للواحد والاثنين والجميع ، وروي عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قرأ ( فبذلك فلتفرحوا ) وهي قراءة يزيد بن القعقاع قال هارون في حرف أبي ( فافرحوا ) ، قال أبو جعفر : سبيل الأمر أن يكون باللام ليكون معه حرف جازم كما أن مع النهي حرفا إلا أنهم يحذفون من الأمر للمخاطب استغناء بمخاطبته وربما جاءوا به على الأصل منه فبذلك فلتفرحوا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث