الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما قالوا في الصدقة يعطى منها أهل الذمة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

1195 ( 74 ) ما قالوا في الصدقة يعطى منها أهل الذمة

( 1 ) حدثنا أبو الأحوص عن إبراهيم بن مهاجر قال سألت إبراهيم عن الصدقة على غير أهل الإسلام فقال : أما الزكاة فلا وأما إن شاء رجل أن يتصدق فلا بأس .

( 2 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن إبراهيم بن مهاجر عن إبراهيم قال لا تعطهم من الزكاة وأعطهم من التطوع .

( 3 ) حدثنا أبو معاوية عن مسعر عن عبد الملك بن إياس عن إبراهيم قال لا تعط المشركين شيئا من الزكاة .

( 4 ) حدثنا ابن مهدي عن جرير بن حازم عن رجل عن جابر بن زيد قال : لا تعط اليهودي والنصراني من الزكاة ولا بأس أن تتصدق عليهم .

( 5 ) حدثنا أبو معاوية عن إسماعيل عن الحسن قال : لا يعطى المشركون من الزكاة ولا من شيء من الكفارات .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث