الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

11987 باب فرض الابنتين فصاعدا

( أخبرنا ) أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان ، أنا أحمد بن عبيد الصفار ، ثنا إسماعيل القاضي ، ثنا مسدد ، ثنا بشر بن المفضل ، ثنا عبد الله بن محمد بن عقيل ، عن جابر بن عبد الله ، قال : خرجنا مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حتى جئنا امرأة من الأنصار في الأسواق ، وهي جدة خارجة بن زيد بن ثابت ، فذكر الحديث . قال : فجاءت المرأة بابنتين لها ، فقالت : يا رسول الله ، هاتان ابنتا ثابت بن قيس بن شماس قتل معك يوم أحد ، وقد استفاء عمهما مالهما وميراثهما كله ، فلم يدع مالا إلا أخذه ، فما ترى يا رسول الله ، فوالله ، لا تنكحان أبدا إلا ولهما مال ؟ فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم : " يقضي الله عز وجل في ذلك " . فنزلت سورة النساء ( يوصيكم الله في أولادكم ) الآية ، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم : " ادع لي المرأة وصاحبها " . فقال لعمهما : " أعطهما الثلثين ، وأعط أمهما الثمن ، وما بقي فلك " .

قوله : " استفاء مالهما " . معناه : استرد واسترجع حقهما من الميراث ، وأصله من الفيء وهو الرجوع . قوله : ثابت بن قيس . خطأ إنما هو سعد بن الربيع .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث