الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

المرأة تخضب وهي على غير وضوء

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

120 ( 149 ) المرأة تخضب وهي على غير وضوء

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو الأحوص عن مغيرة عن إبراهيم في المرأة تخضب يديها على غير وضوء ثم تحضرها الصلاة قال تنزع ما على يديها إذا أرادت أن تصلي [ ص: 144 ]

( 2 ) حدثنا عباد بن العوام عن هشام عن الحسن قال كان يستحب أن تخضب المرأة وهي حائض فإن اختضبت وهي غير حائض فلا بأس غير أنها إذا نامت أو أحدثت أطلقته وتوضأت .

( 3 ) حدثنا وكيع عن ابن عون عن أبي سعيد رضيع كان لعائشة قال سألت امرأة عائشة أم المؤمنين أأصلي في الخضاب قالت : اسلتيه وارغميه .

( 4 ) حدثنا وكيع عن عمر بن الفضل عن حية بنت عبد الله عن عائشة أنها قالت امرطيه عند الصلاة مرطا فقد كنت أفعله فكنت أحسن الجواري أو أخواتي خضابا .

( 5 ) حدثنا وكيع عن شعبة عن قتادة عن أبي مجلز عن ابن عباس قال نساؤنا يختضبن أحسن خضاب يختضبن بعد العشاء وينزعن قبل الفجر .

( 6 ) حدثنا وكيع عن الأعمش عن إبراهيم عن علقمة أنه كان يأمر نساءه يختضبن في أيام حيضهن .

( 7 ) حدثنا ابن مهدي عن عبد الله بن عمر عن امرأة منهم أنها أرسلت إلى سالم تسأله عن الخضاب وتحضر الصلاة فقال انزعيه وتوضئي وصلي .

( 8 ) حدثنا وكيع عن شعبة عن ابن أبي نجيح عمن سمع عائشة قالت لأن تقطعان أحب إلي من ( أن ) أمسح على الخضاب .

( 9 ) حدثنا المحاربي عن حجاج عن عطاء قال كان يستحب أن تختضب المرأة وهي حائض .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث