الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى وقال الذي نجا منهما وادكر بعد أمة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

وقال الذي نجا منهما وادكر بعد أمة ؛ أي: بعد حين؛ وقرأ ابن عباس : "واذكر بعد أمة"؛ و"الأمه": النسيان؛ يقال: "أمه؛ يأمه؛ أمها"؛ هذا الصحيح؛ بفتح الميم؛ وروى بعضهم عن أبي عبيدة : "أمه"؛ بسكون الميم؛ وليس ذلك بصحيح عنه؛ لأن المصدر أنه "يأمه؛ أمها"؛ لا غير؛ وقرأ الحسن : "أنا آتيكم بتأويله"؛ وأكرهها؛ لخلاف المصحف؛ و"ادكر"؛ أصله: "واذتكر"؛ ولكن التاء أبدل منها الذال؛ وأدغمت الذال في الدال؛ ويجوز "واذكر"؛ بالذال؛ والأجود الدال.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث