الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عمر بن عبد العزيز الأموي

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

323 - عمر بن عبد العزيز .

قال الشيخ رحمه الله : ومنهم المحتصن الحريز ، ذو الشجى والأزيز ، المولى عمر بن عبد العزيز . [ ص: 254 ] كان واحد أمته في الفضل ، ونجيب عشيرته في العدل ، جمع زهدا وعفافا ، وورعا وكفافا ، شغله آجل العيش عن عاجله ، وألهاه إقامة العدل عن عاذله ، كان للرعية أمنا وأمانا ، وعلى من خالفه حجة وبرهانا ، كان مفوها عليما ، ومفهما حكيما .

وقيل : إن التصوف الإعراض عن الدنى ، والإقبال على البهى ، متواثبا للدنو ، ومتعاليا للسمو .

حدثنا إبراهيم بن أحمد بن أبي حصين ، ثنا جدي أبو حصين محمد بن الحسين بن حبيب الوادعي القاضي ، ثنا عبد الرحمن بن يونس الرقي ، أخبرني عطاء بن مسلم الخفاف ، عن عمرو بن قيس الملائي . قال : سئل محمد بن علي بن الحسين ، عن عمر بن عبد العزيز ، فقال : أما علمت أن لكل قوم نجيبة ، وأن نجيب بني أمية عمر بن عبد العزيز ، وأنه يبعث يوم القيامة أمة وحده .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث