الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل تسوية الصف في الصلاة على الجنازة

جزء التالي صفحة
السابق

( 1570 ) فصل : ويستحب تسوية الصف في الصلاة على الجنازة نص عليه أحمد وقيل لعطاء : أخذ على الناس أن يصفوا على الجنازة كما يصفون في الصلاة ؟ قال : لا ، قوم يدعون ويستغفرون ولم يعجب أحمد ، قول عطاء هذا . وقال يسوون صفوفهم ، فإنها صلاة ولأن النبي صلى الله عليه وسلم نعى النجاشي في اليوم الذي مات فيه ، وخرج إلى المصلى ، فصف بهم ، وكبر أربعا . متفق عليه . وروي عن أبي المليح أنه صلى على جنازة ، فالتفت ، فقال استووا لتحسن شفاعتكم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث