الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى قالوا نفقد صواع الملك

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

وقوله: قالوا نفقد صواع الملك ؛ وقرئت: "صواع الملك"؛ وقرئت: "صاع الملك"؛ قرأ أبو هريرة : "صاغ الملك"؛ وقرئت: "صوغ الملك"؛ بالغين معجمة؛ ولمن جاء به حمل بعير ؛ أي: حمل بعير من الطعام؛ وأنا به زعيم ؛ أي: كفيل؛ "الصواع"؛ هو الصاع بعينه؛ وهو يذكر ويؤنث؛ وكذلك "الصاع"؛ يذكر ويؤنث؛ وجاء في التفسير أنه إناء مستطيل يشبه المكوك؛ كان يشرب به الملك؛ وهو السقاية؛ وقيل: إنه كان مصنوعا من فضة؛ مموها بذهب؛ وقيل: إنه كان من مس؛ وقيل: إنه كان يشبه الطاس.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث