الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى قالوا تالله لقد علمتم ما جئنا لنفسد في الأرض

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

قالوا تالله لقد علمتم ما جئنا لنفسد في الأرض ؛ معنى "تالله": "والله"؛ إلا أن التاء لا يقسم بها إلا في "الله"؛ لا يجوز "تالرحمن"؛ ولا "تربي لأفعلن"؛ والتاء بدل من الواو؛ كما قالوا في "وراث"؛ "تراث"؛ [ ص: 121 ] وكما قالوا: "يتزن"؛ وأصله: "يوتزن"؛ من "الوزن"؛ وإنما قالوا: "لقد علمتم ما جئنا لنفسد في الأرض"؛ لأنهم كانوا لا ينزلون على قوم ظلما؛ ولا يرعون زرع أحد؛ وجعلوا على أفواه إبلهم الأكمة؛ لئلا تعبث في زرع؛ وقالوا: وما كنا سارقين ؛ لأنهم قد كانوا فيما روي ردوا البضاعة التي وجدوها في رحالهم؛ أي: فمن رد ما وجده كيف يكون سارقا.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث