الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما قالوا في المملوك يعطى من الصدقة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

1237 ( 116 ) ما قالوا في المملوك يعطى من الصدقة

( 1 ) حدثنا عبد الرحيم عن عمرو بن ميمون بن مهران عن زياد بن أبي مريم عن أمه قالت أتيت عبد الله بن الأرقم قال وكان على بيت المال في إمرة عثمان وهو يقسم صدقة بالمدينة فلما رآني قال ما جاء بك يا أم زياد ، قالت قلت له : لما جاء له الناس ، قال هل عتقت بعد ؟ قلت : لا ، فبعث إلى بيته فأتي ببرد فأمر لي به ولم يأمر لي من الصدقة بشيء لأني كنت مملوكة .

( 2 ) حدثنا وكيع عن عمرو عن مجاهد قال لا تطعموا هؤلاء السودان من أضاحيكم فإنما هي أموال أهل مكة .

( 3 ) حدثنا جرير عن ليث عن سالم أنه كره أن يتصدق على عبيد الأعراب .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث