الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من كره المسألة ونهى عنها وشدد فيها

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

1242 ( 121 ) من كره المسألة ونهى عنها وشدد فيها

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا عبد الأعلى عن معمر عن عبد الله بن مسلم أخي الزهري عن حمزة بن عبد الله عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : لا تزال المسألة بأحدكم حتى يلقى الله وليس في وجهه مزعة لحم .

( 2 ) حدثنا جرير بن عبد الحميد عن قابوس عن أبيه عن ابن عباس قال لو يعلم صاحب المسألة ما فيها ما سأل .

( 3 ) حدثنا أبو الأحوص عن أبي إسحاق عن مسروق قال : من سأل الناس من غير فاقة جاء يوم القيامة وفي وجهه خدوش أو خموش .

( 4 ) حدثنا ابن نمير عن عمرو بن ميمون قال قالت أم الدرداء لأبي الدرداء إذا احتجت بعدك آكل الصدقة ؟ قال لا ، اعملي وكلي قالت : إن ضعفت عن العمل قال : التقي السنبل ولا تأكلي الصدقة .

( 5 ) حدثنا جرير بن عبد الحميد عن عبد الملك بن عمير عن عقبة أو فلان بن عقبة [ ص: 99 ] عن ابن جندب قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أكل المسألة كد في وجه الرجل يوم القيامة إلا أن يسأل سلطانا أو في أمر لا بد منه .

( 6 ) حدثنا ابن فضيل عن عمارة بن القعقاع عن أبي زرعة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من سأل الناس أموالهم تكثرا فإنما يسأل جمرة فليستقل منه أو ليستكثر .

( 7 ) حدثنا ابن نمير عن مجالد عن الشعبي عن حبشي السلولي قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : من سأل الناس ليثري به ماله فإنه خموش في وجهه ورضف من جهنم يأكله يوم القيامة وذلك في حجة الوداع .

( 8 ) حدثنا أبو معاوية عن داود عن الشعبي قال قال عمر من سأل الناس ليثرى به ماله فإنما هو رضف من جهنم فمن شاء فليقلل ومن شاء فليكثر .

( 9 ) حدثنا ابن نمير عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لأن يأخذ أحدكم حبلا فيأتي الجبل فيحتطب منه فيبيعه ويأكل ويتصدق خير من أن يسأل الناس .

( 10 ) حدثنا ابن نمير عن هشام عن أبيه عن الزبير قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لأن يأخذ أحدكم حبلا فيذهب فيأتي بحزمة من حطب على ظهره فيبيعها فيكف الله بها وجهه خير له من أن يسأل الناس شيئا أعطوه أو منعوه .

( 11 ) حدثنا محمد بن بشر والفضل بن دكين عن مسعر عن عبيد بن الحسن عن ابن معقل قال من سأل تكثرا جاء يوم القيامة وفي وجهه خموش .

( 12 ) حدثنا حفص وأبو معاوية عن الأعمش عن مجاهد عن ابن أبي ليلى قال جاء سائل فسأل فأعطاه شيئا ، فقيل له : تعطيه وهو موسر ؟ فقال : إنه سائل وللسائل حق وليتمنين يوم القيامة أنها كانت رضفة في يده [ ص: 100 ]

( 13 ) حدثنا ابن عيينة عن زيد بن أسلم عن عطاء بن يسار يبلغ به النبي صلى الله عليه وسلم : من سأل وله أوقية أو عدلها فهو يسأل الناس إلحافا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث