الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة لا يشق الكفن في القبر وتحل العقد

جزء التالي صفحة
السابق

( 1584 ) مسألة : قال ( ولا يشق الكفن في القبر ، وتحل العقد . ) أما شق الكفن فغير جائز ، لأنه إتلاف مستغنى عنه ، ولم يرد الشرع به ، وقد قال النبي : صلى الله عليه وسلم { إذا كفن أحدكم أخاه فليحسن كفنه } رواه مسلم . وتخريقه يتلفه ، ويذهب بحسنه . وأما حل العقد من عند رأسه ورجليه ، فمستحب ; لأن عقدها كان للخوف من انتشارها ، وقد أمن ذلك بدفنه ، وقد روي { أن النبي صلى الله عليه وسلم لما أدخل نعيم بن مسعود الأشجعي القبر نزع الأخلة بفيه . } وعن ابن مسعود وسمرة بن جندب نحو ذلك .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث