الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

المسألة الثامنة : قوله تعالى { والذين يكنزون الذهب والفضة ولا ينفقونها } : فذكر ضميرا واحدا عن مذكورين .

وعنه جوابان .

أحدهما : أن قوله : { والذين يكنزون } جماعة ، ولكل واحد كنز ، فمرجع قوله : " ها " إلى جماعة الكنوز .

الثاني : أن ذكر أحد الضميرين يكفي عن الثاني ، كما قال تعالى : { وإذا رأوا تجارة أو لهوا انفضوا إليها } .

وهما شيئان ، كما قال الشاعر :

إن شرخ الشباب والشعر الأس ود ما لم يعاص كان جنونا

وطريق الكلام الظاهر أن يقال ما لم يعاصيا ، ولكنه اكتفى بذكر أحدهما عن الآخر ، لدلالة الكلام عليه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث