الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما جاء في مفاداة الرجال منهم بالمال

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

12485 باب ما جاء في مفاداة الرجال منهم بالمال

( أخبرنا ) محمد بن عبد الله الحافظ ، أنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ، ثنا أحمد بن يونس الضبي ( ح قال : وحدثنا ) إسماعيل [ ص: 321 ] بن أحمد الجرجاني ، ثنا أبو يعلى قالا : ثنا زهير بن حرب ، ثنا عمر بن يونس الحنفي ، ثنا عكرمة بن عمار قال : حدثني أبو زميل هو سماك الحنفي قال : حدثني عبد الله بن عباس قال : حدثني عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - قال : لما كان يوم بدر . فذكر القصة ، قال أبو زميل قال ابن عباس : فلما أسروا الأسارى قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : يا أبا بكر وعلي وعمر ما ترون في هؤلاء الأسارى ؟ . فقال أبو بكر : يا نبي الله ، هم بنو العم والعشيرة ، أرى أن تأخذ منهم فدية ، فتكون لنا قوة على الكفار ، فعسى الله أن يهديهم للإسلام ، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ما ترى يا ابن الخطاب . قلت : لا والله يا رسول الله ، ما أرى الذي رأى أبو بكر ، ولكني أرى أن تمكنا فنضرب أعناقهم ، فتمكن عليا من عقيل فيضرب عنقه ، وتمكنني من فلان - نسيب لعمر - فأضرب عنقه ، فإن هؤلاء أئمة الكفر وصناديدها ، فهوى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ما قال أبو بكر ، ولم يهو ما قلت . فلما كان من الغد جئت ، فإذا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وأبو بكر قاعدين يبكيان ، قلت : يا رسول الله ، أخبرني من أي شيء تبكي أنت وصاحبك ، فإن وجدت بكاء بكيت ، وإن لم أجد بكاء تباكيت ببكائكما ، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : أبكي للذي عرض علي أصحابك من أخذهم الفداء ، لقد عرض علي عذابهم أدنى من هذه الشجرة . شجرة قريبة من نبي الله - صلى الله عليه وسلم - فأنزل الله عز وجل ( ما كان لنبي أن يكون له أسرى حتى يثخن في الأرض ) إلى قوله ( فكلوا مما غنمتم حلالا طيبا ) فأحل الله الغنيمة لهم . رواه مسلم في الصحيح عن زهير بن حرب .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث