الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب من دخل أجيرا يريد الجهاد أو لم يرده

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

12547 باب من دخل أجيرا يريد الجهاد أو لم يرده

( أخبرنا ) أبو عبد الله الحافظ ، أخبرني أبو سعيد أحمد بن يعقوب بن أحمد بن مهران الثقفي الزاهد ، ثنا علي بن الحسين بن الجنيد المالكي بالري ، ثنا أحمد بن صالح بمصر ، حدثني عبد الله بن وهب القرشي ، أخبرني عاصم بن حكيم ، عن يحيى بن أبي عمرو الشيباني ، عن عبد الله بن الديلمي أن يعلى بن منية قال : آذن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بالغزو وأنا شيخ كبير ليس لي خادم ، فالتمست أجيرا ، وأجري له سهمه ، فوجدت رجلا ، فلما دنا الرحيل ، أتاني ، فقال : ما أدري ما السهمان ، وما يبلغ سهمي ، فسم لي شيئا كان السهم أو لم يكن ، فسميت له ثلاثة دنانير ، فلما حضرت غنيمة ، أردت أن أجري له سهمه ، فذكرت الدنانير ، فجئت النبي - صلى الله عليه وسلم - فذكرت له أمره ، فقال : ما أجد له في غزوته هذه في الدنيا - أظنه قال : والآخرة - إلا دنانيره التي سمى .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث