الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى فلما ذهب عن إبراهيم الروع وجاءته البشرى يجادلنا

جزء التالي صفحة
السابق

فلما ذهب عن إبراهيم الروع وجاءته البشرى يجادلنا [74] ، [75]

في قوم لوط مذهب الأخفش والكسائي أن يجادلنا في موضع [ ص: 295 ] جادلنا ، قال أبو جعفر : لما كان جواب لما يجب أن يكون للماضي جعل المستقبل مكانه كما أن الشرط يجب أن يكون بالمستقبل فجعل الماضي مكانه وفيه جواب آخر يكون يجادلنا في موضع الحال أي أقبل يجادلنا وهذا قول الفراء ويقال أناب إذا رجع فإبراهيم - صلى الله عليه وسلم - كان راجعا إلى الله جل وعز في أموره كلها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث