الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب الجزية والموادعة مع أهل الذمة والحرب

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

2987 بسم الله الرحمن الرحيم

كتاب الجزية والموادعة مع أهل الذمة والحرب

التالي السابق


أي هذا كتاب في بيان أحكام الجزية إلى آخره ، ولفظ الكتاب إنما وقع عند أبي نعيم وابن بطال وعند الأكثرين باب الجزية ، وأما البسملة فموجودة عند الكل إلا في رواية أبي ذر ، والجزية من الجزاء لأنها مال يؤخذ من أهل الكتاب جزاء الإسكان في دار الإسلام ، وقيل : من جزأت الشيء إذا قسمته ثم سهلت الهمزة وهي عبارة عن المال الذي يعقد للكتابي عليه الذمة ، وهي فعيلة من الجزاء كأنها جزت عن قتله ، والموادعة المتاركة والمراد بها متاركة أهل الحرب مدة معينة لمصلحة ، قيل : فيه لف ونشر مرتب لأن الجزية مع أهل الذمة والموادعة مع أهل الحرب .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث