الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى ولا تركنوا إلى الذين ظلموا فتمسكم النار

جزء التالي صفحة
السابق

قال أبو عمرو بن العلاء ولا تركنوا [113] لغة أهل الحجاز ، وقال الفراء : لغة تميم وقيس ركن يركن ، وروي عن قتادة أنه قرأ ( ولا تركنوا ) بضم الكاف ، وقرأ يحيى بن وثاب والأعمش ( فتمسكم النار ) وأنكر هذا أبو عبيد قال لأنه ليس فيه حرف من حروف الحلق ، قال أبو جعفر : لا معنى لقوله ليس فيه حرف من حروف الحلق لأن حروف الحلق لا تجتلب الكسرة وهذه [ ص: 307 ] اللغة ذكرها الخليل وسيبويه عن غير أهل الحجاز إذا كان الفعل على فعل كسروا أول مستقبله ليدلوا على الكسرة التي في ماضيه وكان يجب أن يكسر ثانيه ليتفق مع الماضي فلم يجز ذلك للزوم الثاني الإسكان فكسروا الأول فقالوا يحذر وهي مشهورة في بني فزارة وهذيل كما قال :


وإخال أني لاحق مستتبع



وكذا إذا كان في ماضيه ألف وصل مكسورة كسروا أول المستقبل نحو نستعين قال سيبويه وكذا ما كان يجب أن تكون فيه ألف وصل مثل تفعل وتفاعل .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث