الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير سورة الرعد

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 359 ]

سورة الرعد

أخرج النحاس في «ناسخه» عن ابن عباس قال : سورة الرعد نزلت بمكة .

وأخرج سعيد بن منصور ، وابن المنذر ، عن سعيد بن جبير قال : سورة الرعد مكية .

وأخرج أبو الشيخ ، وابن مردويه ، عن ابن عباس قال : نزلت سورة الرعد بالمدينة .

وأخرج ابن مردويه ، عن ابن الزبير قال : نزل بالمدينة الرعد .

وأخرج ابن المنذر ، وأبو الشيخ ، عن قتادة قال : سورة الرعد مدنية إلا آية مكية ( ولا يزال الذين كفروا تصيبهم بما صنعوا قارعة ) .

وأخرج ابن أبي شيبة والمروزي في «الجنائز» ، عن جابر بن زيد قال : كان يستحب إذا حضر الميت أن يقرأ عنده سورة الرعد فإن ذلك يخفف عن الميت وإنه أهون لقبضه وأيسر لشأنه .

قوله تعالى : المر تلك آيات الكتاب .

[ ص: 360 ]

أخرج ابن جرير ، وأبو الشيخ ، عن ابن عباس في قوله : ( المر ) قال : أنا الله أرى .

وأخرج ابن جرير ، عن مجاهد في قوله : ( المر ) قال : فواتح يفتتح بها كلامه .

وأخرج ابن جرير ، وابن المنذر ، عن مجاهد في قوله : ( تلك آيات الكتاب ) قال : التوراة والإنجيل ( والذي أنزل إليك من ربك الحق ) قال : القرآن .

وأخرج ابن جرير ، وأبو الشيخ ، عن قتادة في قوله : ( تلك آيات الكتاب ) قال : الكتب التي كانت قبل القرآن ( والذي أنزل إليك من ربك الحق ) أي هذا القرآن .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث