الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى ويقول الذين كفروا لولا أنزل عليه آية من ربه

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

قوله تعالى : ويقول الذين كفروا الآية .

أخرج ابن جرير ، وأبو الشيخ ، عن قتادة في قوله : ( ويقول الذين كفروا لولا أنزل عليه آية من ربه ) قال : هذا قول مشركي العرب قال الله : ( إنما أنت منذر ولكل قوم هاد ) لكل قوم داع يدعوهم إلى الله .

[ ص: 374 ]

وأخرج ابن جرير ، وابن أبي حاتم ، وأبو الشيخ ، عن ابن عباس ( ولكل قوم هاد ) قال : داع .

وأخرج ابن أبي شيبة ، وابن جرير ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، وأبو الشيخ ، عن مجاهد في قوله : ( إنما أنت منذر ولكل قوم هاد ) قال : المنذر محمد صلى الله عليه وسلم ( ولكل قوم هاد ) نبي يدعوهم إلى الله .

وأخرج ابن جرير ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، عن سعيد بن جبير في قوله : ( إنما أنت منذر ولكل قوم هاد ) قال : محمد المنذر والهادي الله عز وجل .

وأخرج ابن جرير ، وابن مردويه ، عن ابن عباس في قوله : ( إنما أنت منذر ولكل قوم هاد ) يقول : أنت يا محمد منذر وأنا هادي كل قوم .

وأخرج ابن جرير ، عن مجاهد في قوله : ( إنما أنت منذر ولكل قوم هاد ) قال : المنذر النبي صلى الله عليه وسلم والله عز وجل هادي كل قوم .

وأخرج ابن جرير ، عن الضحاك مثله .

[ ص: 375 ]

وأخرج ابن مردويه ، عن ابن عباس في الآية إنما أنت منذر وهاد لكل قوم ، وفي لفظ ، رسول الله هو المنذر وهو الهادي .

وأخرج ابن جرير ، عن عكرمة وأبي الضحى في قوله : ( إنما أنت منذر ولكل قوم هاد ) قالا : محمد هو المنذر وهو الهادي .

وأخرج ابن جرير ، وابن مردويه ، وأبو نعيم في «المعرفة» والديلمي ، وابن عساكر ، وابن النجار عن ابن عباس قال : لما نزلت ( إنما أنت منذر ولكل قوم هاد ) وضع رسول الله صلى الله عليه وسلم يده على صدره فقال أنا المنذر وأومأ بيده إلى منكب علي فقال : أنت الهادي يا علي بك يهتدي المهتدون من بعدي .

وأخرج ابن مردويه ، عن أبي برزة الأسلمي : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( إنما أنت منذر ) ووضع يده على صدر نفسه ثم وضعها على صدر علي ويقول : لكل قوم هاد .

[ ص: 376 ]

وأخرج ابن مردويه والضياء في «المختارة» عن ابن عباس في الآية ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم المنذر أنا والهادي علي بن أبي طالب .

وأخرج عبد الله بن أحمد في زوائد «المسند» ، وابن أبي حاتم ، والطبراني في «الأوسط» والحاكم وصححه ، وابن مردويه ، وابن عساكر عن علي بن أبي طالب في قوله : ( إنما أنت منذر ولكل قوم هاد ) قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم المنذر وأنا الهادي ، وفي لفظ الهادي : رجل من بني هاشم ، يعني نفسه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث