الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

باب تمني الخير وقول النبي صلى الله عليه وسلم لو كان لي أحد ذهبا

6801 حدثنا إسحاق بن نصر حدثنا عبد الرزاق عن معمر عن همام سمع أبا هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لو كان عندي أحد ذهبا لأحببت أن لا يأتي علي ثلاث وعندي منه دينار ليس شيء أرصده في دين علي أجد من يقبله

التالي السابق


قوله : باب تمني الخير ) هذه الترجمة أعم من التي قبلها لأن " تمني الشهادة في سبيل الله تعالى من جملة الخير " وأشار بذلك إلى أن التمني المطلوب لا ينحصر في طلب الشهادة وقوله " وقول النبي صلى الله عليه وسلم لو كان لي أحد ذهبا " أسنده في الباب بلفظ " لو كان عندي " واللفظ المعلق وصله في الرقاق بلفظ : لو كان لي مثل أحد ذهبا " وقوله في الموصول : " وعندي منه دينار ليس شيء أرصده في دين علي أجد من يقبله " كذا وقع ، وذكر الصغاني أن الصواب " ليس شيئا " بالنصب ، وقال عياض : في هذا السياق نظر ، والصواب تقديم " أجد من يقبله " وتأخير " ليس " وما بعدها ، وقد اعترض الإسماعيلي فقال هذا لا يشبه التمني ، وغفل عن قوله في سياق رواية همام عن أبي هريرة : لأحببت " فإنها بمعنى وددت ، وقد جرت عادة البخاري أن يترجم ببعض ما ورد من طرق بعض الحديث المذكور ، وتقدم شرح الحديث مستوفى في " كتاب الرقاق " وتقدم كلام ابن مالك في ذلك هناك .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث