الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( باب الذال مع الفاء )

( ذفر ) ( س ) في صفة الحوض : وطينه مسك أذفر أي طيب الريح ، والذفر بالتحريك يقع على الطيب والكريه ، ويفرق بينهما بما يضاف إليه ويوصف به .

* ومنه صفة الجنة : وترابها مسك أذفر .

( س ) وفيه فمسح رأس البعير وذفراه ذفرى البعير أصل أذنه ، وهما ذفريان . والذفرى مؤنثة ، وألفها للتأنيث أو للإلحاق .

[ ص: 162 ] * وفي حديث مسيره إلى بدر أنه جزع الصفيراء ثم صب في ذفران هو بكسر الفاء واد هناك .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث