الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 385 ] عمرو بن الجموح

التالي السابق


بفتح الجيم وتخفيف جيم - : من سادات الأنصار ، وجاء أنه صلى الله عليه وسلم قال لبني سلمة قوم جابر : "سيدكم عمرو بن الجموح " ، وكان آخر الأنصار إسلاما ، وكان قبل ذلك قد اتخذ في داره صنما ، فلما أسلم فتيان بني سلمة ، منهم ابنه معاذ ، كانوا يدخلون على صنمه ، فيطرحونه في موضع نجس ، فيجده عمرو منكبا على وجهه في العذرة ، فيأخذه ويغسله ويطيبه ، ويقول : لو أعلم من صنع هذا بك ، ففعلوا ذلك مرارا ، ثم جاء بسيفه فعلقه عليه ، وقال : إن كان فيك خير ، فامتنع ، فلما أمسى ، أخذوا كلبا ميتا ، فربطوه في عنقه ، وأخذوا السيف ، فأصبح فوجده كذلك ، فأبصر رشده وأسلم ، وقال في ذلك حين أسلم :

بالله لو كنت إلها لم تكن أنت وكلبا وسط بئر في قرن

واستشهد بأحد .

* * *

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث