الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 612 ] سورة النحل

قوله تعالى: وبالنجم هم يهتدون

وأما قول الله عز وجل: وبالنجم هم يهتدون

وقول عمر : تعلموا من النجوم ما تعرفون به القبلة والطريق . وروي عنه، أنه قال: تعلموا من النجوم ما تهتدون به في بركم وبحركم . ثم أمسكوا .

فمراده - والله أعلم -: أنه يتعلم من النجوم الشرقية والغربية والمتوسطة ما يهتدى به إلى جهة القبلة بعد غروب الشمس، وفي حالة غيبوبة القمر . فيستدل بذلك على الشرق والغرب، كما يستدل بالشمس والقمر عليهما . ولم يرد - والله أعلم - تعلم ما زاد على ذلك . ولهذا أمر بالإمساك " لما يؤدي التوغل في ذلك إلى ما وقع فيه المتأخرون من إساءة الظن بالسلف الصالح .

وقد اختلف في تعلم منازل القمر وأسماء النجوم المهتدى بها، فرخص فيه النخعي ومجاهد وأحمد ، وكره قتادة وابن عيينة تعلم منازل القمر .

وقال طاوس : رب ناظر في النجوم، ومتعلم حروف "أبي جاد" ليس له عند الله خلاق . وروي ذلك عنه، عن ابن عباس .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث