الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الدال والفاء وما يثلثهما

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

باب الدال والفاء وما يثلثهما

( دفق ) الدال والفاء والقاف أصل واحد مطرد قياسه ، وهو دفع الشيء قدما . من ذلك : دفق الماء ، وهو ماء دافق . وهذه دفقة من ماء .

ويحمل قولهم : جاءوا دفقة واحدة ، أي مرة واحدة . وبعير أدفق ، إذا بان مرفقاه عن جنبيه . وذلك أنهما إذا بانا عنه فقد اندفعا عنه واندفقا . والدفق ، على فعل ، من الإبل : السريع . ومشى فلان الدفقى ، وذلك إذا أسرع . قال أبو عبيدة : الدفقى أقصى العنق . ومنه حديث الزبرقان : " تمشي الدفقى ، وتجلس الهبنقعة " . ويقال سيل دفاق : يملأ الوادي . ودفق الله روحه ، إذا دعي عليه بالموت .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث