الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى مثل الجنة التي وعد المتقون

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

قوله تعالى : مثل الجنة الآية .

أخرج ابن أبي حاتم ، وأبو الشيخ ، عن عكرمة في قوله : ( مثل الجنة ) قال : نعت الجنة ليس للجنة مثل .

[ ص: 464 ]

وأخرج ابن أبي حاتم ، وأبو الشيخ ، عن إبراهيم التيمي في قوله : ( أكلها دائم ) قال : لذتها دائمة في أفواههم .

وأخرج ابن المنذر ، وأبو الشيخ ، عن خارجة بن مصعب قال : كفرت الجهمية بآيات من القرآن قالوا : إن الجنة تنفد ومن قال تنفد فقد كفر بالقرآن ، قال الله تعالى ( إن هذا لرزقنا ما له من نفاد ) وقال : ( لا مقطوعة ولا ممنوعة ) فمن قال إنها تنقطع فقد كفر ، وقال : ( عطاء غير مجذوذ ) فمن قال إنها تنقطع فقد كفر ، وقال : ( أكلها دائم وظلها ) فمن قال إنها لا تدوم فقد كفر .

وأخرج ابن المنذر ، وأبو الشيخ ، عن مالك بن أنس قال : ما من شيء من ثمار الدنيا أشبه بثمار الجنة من الموز لأنك لا تطلبه في صيف ولا شتاء إلا وجدته ، قال الله تعالى ( أكلها دائم ) .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث