الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين

جزء التالي صفحة
السابق

يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين

يا أيها الذين آمنوا خطاب عام يندرج فيه التائبون اندراجا أوليا، وقيل: لمن تخلف عليه من الطلقاء عن غزوة تبوك خاصة اتقوا الله في كل ما تأتون وما تذرون فيدخل فيه المعاملة مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في أمر المغازي دخولا أوليا وكونوا مع الصادقين في أيمانهم وعهودهم، أو في دين الله نية وقولا وعملا، أو في كل شأن من الشؤون فيدخل ما ذكر، أو في توبتهم وإنابتهم، فيكون المراد بهم حينئذ هؤلاء الثلاثة وأضرابهم.

وعن ابن عباس - رضي الله عنهما - أنه خطاب لمن آمن من أهل الكتاب، أي: كونوا مع المهاجرين والأنصار وانتظموا في سلكهم في الصدق وسائر المحاسن، وقرئ (من الصادقين).

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث