الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


من اسمه عمير

عمير بن قتادة الليثي أبو عبيد وهو عمير بن قتادة بن سعيد بن عامر بن جدع بن ليث بن بكر بن عبد مناة بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان

( 101 ) حدثنا أحمد بن داود المكي ، حدثنا العباس بن الفضل الأزرق ، ثنا حرب بن شداد ، عن يحيى بن أبي كثير ، عن عبد الحميد بن سنان ، أنه [ ص: 48 ] حدثه عبيد بن عمير الليثي ، عن أبيه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع : " إن أولياء الله المصلون ومن يقيم الصلوات الخمس التي كتبهن الله على عباده ، ويصوم رمضان ويحتسب صومه ويؤتي الزكاة طيبة بها نفسه يحتسبها ، ويجتنب الكبائر التي نهى الله عنها " فقال رجل من أصحابه : يا رسول الله ، وكم الكبائر ؟ قال : " هي تسع أعظمهن الإشراك بالله ، وقتل المؤمن بغير حق ، والفرار يوم الزحف ، وقذف المحصنة ، والسحر ، وأكل مال اليتيم ، وأكل الربا ، وعقوق الوالدين المسلمين ، وإحلال البيت الحرام قبلتكم أحياء وأمواتا ، لا يموت رجل لم يعمل هذه الكبائر ، ويقيم الصلاة ، ويؤتي الزكاة إلا رافق محمدا صلى الله عليه وسلم في بحبوحة جنة أبوابها مصاريع الذهب "

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث