الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 484 ] عبد الله بن رواحة

التالي السابق


أنصاري خزرجي ، شاعر مشهور ، يكنى : أبا محمد ، وليس له عقب ، من السابقين الأولين من الأنصار ، وكان أحد النقباء ليلة العقبة ، وشهد بدرا وما بعدها إلى أن استشهد بمؤتة .

وجاء أنه قال صلى الله عليه وسلم "نعم الرجل عبد الله بن رواحة " .

وقال في حديث آخر : "رحم الله ابن رواحة ; إنه يحب المجالس التي تتباهى بها الملائكة " .

وجاء بسند صحيح : أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يخطب ، فدخل عبد الله بن رواحة ، فسمعه يقول : "اجلسوا " ، فجلس مكانه خارج المسجد ، فلما فرغ ، قال له : "زادك الله حرصا على طواعية الله وطواعية رسوله " .

وجاء أنه إذا دخل البيت ، صلى ركعتين ، وإذا خرج ، صلى ركعتين ، لا يدع ذلك .

وجاء أنه لما نزلت : والشعراء يتبعهم الغاوون [الشعراء : 224] ، قال عبد الله بن رواحة : قد علم الله أني منهم ، فأنزل الله : إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات الآية [الشعراء : 227] .

ومناقبه كثيرة ، ومن أحسن ما مدح به النبي صلى الله عليه وسلم قوله :

[ ص: 485 ] لو لم تكن فيه آيات مبينة كانت بديهته تنبيك بالخبر

* * *

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث