الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الرجل ينتهي إلى البئر أو الغدير وهو جنب

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

138 ( 171 ) الرجل ينتهي إلى البئر أو الغدير وهو جنب

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن علية عن ليث بن أبي سليم عن عطاء أنه قال في الجنب ينتهي إلى البئر وليس معه إناء قال يدلي ثوبه في البئر ثم يعصره على جسده .

( 2 ) حدثنا هشيم عن أبي الزبير عن جابر أنه سئل عن الرجل الجنب ينتهي إلى الغدير قال : يغتسل في ناحية منه .

( 3 ) حدثنا علي بن هاشم عن ابن أبي ليلى عن أبي الزبير عن جابر قال : كنا نستحب أن نأخذ من ماء الغدير ونغتسل به في ناحية .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث