الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وقالوا لن تمسنا النار إلا أياما معدودة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

وقالوا لن تمسنا النار إلا أياما معدودة قل أتخذتم عند الله عهدا فلن يخلف الله عهده أم تقولون على الله ما لا تعلمون .

قوله تعالى: وقالوا لن تمسنا النار إلا أياما معدودة وهم: اليهود . وفيما عنوا بهذه الأيام قولان .

[ ص: 107 ] أحدهما: أنهم أرادوا أربعين يوما ، قاله ابن عباس ، وعكرمة ، وأبو العالية ، وقتادة ، والسدي .

ولماذا قدروها بأربعين؟ فيه ثلاثة أقوال .

أحدها: أنهم قالوا: بين طرفي جهنم مسيرة أربعين سنة ، ونحن نقطع مسيرة كل سنة في يوم ، ثم ينقضي العذاب وتهلك النار ، قاله ابن عباس .

والثاني: أنهم قالوا: عتب علينا ربنا في أمر ، فأقسم ليعذبنا أربعين ليلة ، ثم يدخلنا الجنة ، فلن تمسنا النار إلا أربعين يوما تحلة القسم ، وهذا قول الحسن وأبي العالية .

والثالث: أنها عدد الأيام التي عبدوا فيها العجل ، قاله مقاتل .

والقول الثاني: أن الأيام المعدودة سبعة أيام ، وذلك لأن عندهم أن الدنيا سبعة آلاف ، سنة والناس يعذبون لكل ألف سنة يوما من أيام الدنيا ، ثم ينقطع العذاب ، قاله ابن عباس .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث