الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


ألا : بالفتح والتشديد ، حرف تحضيض

; ولم يقع في القرآن لهذا المعنى فيما أعلم ، إلا أنه [ ص: 469 ] يجوز عندي أن يخرج عليه قوله : ألا يسجدوا لله [ النمل : 25 ] . وأما قوله تعالى : ألا تعلوا علي [ النمل : 1 ] فليست هذه ، بل هي كلمتان : أن الناصبة ولا النافية ، أو ( أن ) المفسرة ولا الناهية .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث