الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب قول الله تعالى إنا أرسلنا نوحا إلى قومه أن أنذر قومك من قبل أن يأتيهم عذاب أليم

3159 باب قول الله تعالى : إنا أرسلنا نوحا إلى قومه أن أنذر قومك من قبل أن يأتيهم عذاب أليم إلى آخر السورة .

التالي السابق


أي : هذا باب في ذكر سورة نوح عليه السلام ، وهي اثنتان وعشرون آية ومائتان وأربع وعشرون كلمة وتسعمائة وتسعون حرفا ، وهذه الترجمة وقعت هكذا بعد قوله : باب قول الله عز وجل : ولقد أرسلنا نوحا إلى قومه وهو رواية الأكثرين ، ولم يقع في رواية أبي ذر إلا باب قول الله : ولقد أرسلنا نوحا إلى قومه قوله : أن أنذر أي بأن أنذر ، حذف الجار ، والمعنى إنا أرسلنا نوحا إلى قومه بأن قلنا له أنذر : أي أرسلناه بالأمر بالإنذار ، ويجوز أن تكون أن مفسرة ; لأن الإرسال فيه معنى القول .

قوله : من قبل أن يأتيهم عذاب قيل : عذاب الآخرة ، وقيل : عذاب الطوفان والغرق ، وإنما قال إلى آخر السورة إشارة إلى أن هذه السورة كلها في قضية نوح مع قومه .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث