الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( مفردات سورة الفرقان )

الهباء : قال أبو عبيدة والزجاج : مثل الغبار ، يدخل الكوة مع ضوء الشمس . وقال ابن عرفة : الهبوة والهباء التراب الدقيق . وقال الجوهري : يقال منه إذا ارتفع هبا يهبو هبوا ، وأهبيته أنا إهباء . وقيل : هو الشرر الطائر من النار إذا اضطرمت . النثر : التفريق . العض : وقع الأسنان على المعضوض بقوة وفعله على وزن فعل بكسر العين ، وحكى الكسائي عضضت بفتح عين الكلمة . فلان كناية عن علم من يعقل . الجملة من الكلام هو المجتمع غير المفرق . الترتيل سرد اللفظ بعد اللفظ يتخلل بينهما زمن يسير من قولهم : ثغر مرتل ، أي : مفلج الأسنان . السبات : الراحة ، ومنه يوم السبت لما جرت العادة من الاستراحة فيه ، ويقال للعليل إذا استراح من تعب العلة مسبوت ، قاله أبو مسلم . وقال الزمخشري : السبات الموت والمسبوت الميت ; لأنه مقطوع الحياة . مرج : قال ابن عرفة خلط ، ومرج الأمر : اختلط واضطرب . وقيل : مرج وأمرج : أجرى ، ومرج لغة الحجاز ، وأمرج لغة نجد . العذب : الحلو . والفرات البالغ في الحلاوة . الملح : المالح . والأجاج البالغ في الملوحة . وقيل : المر . وقيل : الحار . الصهر ، قال الخليل : لا يقال لأهل بيت المرأة إلا أصهار ، ولأهل بيت الرجل إلا أختان ، ومن العرب من يجعلهم أصهارا كلهم . السراج : الشمس . الهون : الرفق واللين . الغرفة : العلية ، وكل بناء عال فهو غرفة . عبأ من العبء ، وهو الثقيل ، يقال : عبأت الجيش ، بالتخفيف والتثقيل ، هيأته للقتال ، ويقال : ما عبأت به ، أي : ما اعتددت به ، كقولك : ما اكترثت به .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث