الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سورة هود

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 1994 ] سورة هود

تفسير السورة التي يذكر فيها هود صلى الله عليه وسلم

بسم الله الرحمن الرحيم

قوله تعالى: الر

[10631] حدثنا أبي ، ثنا أبو عمارة، ثنا شريك، عن عطاء بن السائب ، قال شريك: لا أراه إلا عن أبي الضحى يعني: مسلم بن صبيح، عن ابن عباس " الر " قال: أنا الله أرى, وروي عن الضحاك مثله.

الوجه الثاني:

[10632] حدثنا علي بن الحسين ، ثنا هدبة بن عبد الوهاب، ثنا علي بن الحسين بن واقد ، عن أبيه، عن يزيد النحوي، عن عكرمة ، عن ابن عباس " الر " حروف الرحمن معروفة فحدثت به الأعمش , فقال: عندك مثل هذا ولا تخبرنا, وروي عن سالم بن عبد الله أنه قال: الر حم ن اسم الرحمن مقطع.

الوجه الثالث:

[10633] حدثنا أبي ، ثنا محمد بن عبد الأعلى، ثنا محمد بن ثور، عن معمر ، عن قتادة الر قال: من أسماء القرآن.

والوجه الرابع:

[10634] حدثنا أبي ، ثنا سهل بن عثمان ، ثنا يحيى بن أبي زائدة، قال ابن جريج : قال مجاهد : الر ، قال: هذه فواتح يفتح الله بها القرآن, قال: قلت: الر لم تكن تقل هي أسماء قال: لا.

قوله تعالى: كتاب أحكمت آياته

[10635] حدثنا أبو سعيد الأشج، ثنا عبد الحميد الحماني أبو يحيى، عن أبي بكر الهذلي ، عن الحسن الر كتاب أحكمت آياته قال: أحكمت بالأمر والنهي.

[ ص: 1995 ] الوجه الثاني:

[10636] حدثنا أبو زرعة ، ثنا صفوان بن صالح، ثنا سعيد ، وخليد، عن قتادة في قول الله: كتاب أحكمت آياته قال: أحكمه الله من الباطل ثم فصله.

[10637] أخبرنا أبو يزيد القراطيسي -فيما كتب إلي-، ثنا أصبغ قال: سمعت عبد الرحمن بن زيد بن أسلم قرأ: الر كتاب أحكمت آياته قال: هي كلها محكمة يعني: سورة هود.

قوله تعالى: ثم فصلت

[10638] حدثنا حجاج بن حمزة ، ثنا شبابة، ثنا ورقاء، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد في قوله: ثم فصلت يقول: فسرت.

والوجه الثاني:

[10629] حدثنا أبو سعيد الأشج، ثنا عبد الحميد الحماني، عن أبي بكر الهذلي ، عن الحسن ثم فصلت قال: بالوعد والوعيد.

[10630] حدثنا أبي ، ثنا محمد بن أبي عمر العدني، ثنا سفيان ، عن رجل، عن الحسن فصلت قال: بالثواب والعقاب.

الوجه الثالث:

[10631] حدثنا أبو زرعة ، ثنا صفوان ، ثنا الوليد، ثنا سعيد ، وخليد، عن قتادة في قول الله: كتاب أحكمت آياته ثم فصلت من لدن حكيم خبير قال: ثم فصلت بعلمه فبين حلاله من حرامه، وطاعته من معصيته.

والوجه الرابع:

[10632] أخبرنا أبو يزيد القراطيسي -فيما كتب إلي-، ثنا أصبغ بن الفرج قال: سمعت عبد الرحمن بن زيد بن أسلم يعني: قوله: فصلت قال: ثم ذكر محمدا صلى الله عليه وسلم، فحكم فيها بينه وبين من خالفه، وقرأ: مثل الفريقين الآية كلها ثم ذكر قوم نوح, فقال: وعذبهم بعد طول نظره، ثم هودا وقرأ: نجينا هودا والذين آمنوا معه برحمة منا فكان هذا تفصيل ذلك وكان أوله محكما, قال: وكان أبي يقول ذلك يعني: زيد بن أسلم .

[ ص: 1996 ] قوله تعالى: من لدن

[10633] حدثنا محمد بن يحيى، ثنا أبو غسان زنيج، ثنا سلمة قال: يعني محمد بن إسحاق , ثنا محمد بن جعفر بن الزبير قوله: حكيم قال: حكيم في عذره وحجته إلى عباده.

قوله تعالى: خبير

[10634] حدثنا محمد بن يحيى، ثنا العباس بن الوليد النرسي، ثنا يزيد بن زريع، عن سعيد ، عن قتادة قوله: حكيم خبير قال: خبير بخلقه.

[10635] حدثنا عصام بن رواد، ثنا آدم، ثنا أبو جعفر الرازي، عن الربيع, عن أبي العالية قوله: حكيم قال: حكيم في أمره.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث